أرشيف

Archive for 22 أغسطس, 2009

بدون عنوان


كل عام وأنتم بخير..

وكل رمضان وأنتم على طاعة ومع موعد للغفران.


حتى إشعار آخر…

شكرا لكل من وثق بحرفي…

مجرد شهر واحد ..كانت تجربتي ..أنا شخصيا استفدت كثيرا..

أشكر كل من دعاني لعالم التدوين..وبالأخص… صديقتي نوره ..-والتي تصغرني بثلاث سنوات-..

ولست أزعم أن من مرّ هنا استفاد..فلكم الحكم أنتم..

أراكم على خير…(F)

في الوقت المناسب


التصنيفات :غير مصنف

أعط نفسك…دورة..


42-18323382

زرت مدرسة لتعليم برمجة أو تطوير المواقع ..عدة لغات يتم شرحها بهذا الموقع..جربت أن أبدأ بتعلم دورة html

فمعلوماتي فيها مشتتة … أريد ان أكون ملمة بكل شيء وبترتيب …أفادني الموقع فعلا..على أمل أن أنهيها وأنتقل لتعلم  css وبعده أتنقل لما يسعفني الوقت بتعلمه..

شعور جميل أشعر به حين أتعلم هنا فأنا أتعلم ..لا للاختبار  ولا للشهادة ..بل لأني أريد..وربما أواجه صعوبة أحيانا في إلزام نفسي بالدرس..لكني وضعته مجال متعة وتجربة وتحدي…

هذا الشعور سيرافقك عند تعلم أي مجال ..ليس مجال الحاسب فقط..فعالم الانترنت مليء بالدورات .. لتطوير الذات،القراءة السريعة،شروح كتب دينية ،تعلم أحكام فقهية ،بل حتى دورات خياطة ورسم وأشغال يدوية ، دورات في فن الكتابة والشعر..اسألي نفسك.. ما ميولك..ثم ابحثي وحتما ستجدين دورة تناسبك..

سأثابر وكأني ألتحقت بدورة بالصيفية…لابد أن أتمها ..بوقتها المحدد!! ولا أنشغل بغيرها عنها..

كنت أتعلم من كل بحر قطرة…أسلوب أشعر معه أني أعرف كل شيء ولا أعرف شيء في نفس الوقت ..بمعنى أني من كل علم أعرف المسميات والأفكار الأساسية ..لكني لا أجيد تطبيق شيء ولا أتقن شيء بمهارة!!!..

هذا الأسلوب العشوائي أتعبني ..فقررت تركه والتقيد بدورة كاملة ..

لا مانع من الاطلاع هنا وهناك…لكن بعد إنهاء الدرس اليومي من المجال الذي حددته لنفسي..

قد يكون التوقيت صعب نوعا ما مع بداية شهر رمضان..ولكم أن تعودوا لهذه التدوينة بعد رمضان..(سأذكركم بها إن شاء الله)

لكني بدأت الآن .. وسأجاهد نفسي..ودعواتكم..

الرابط لمقر الدورة التي حددتها لنفسي…مدرسة لتعليم برمجة المواقع

لاتجزعي إذا وجدت الموقع بلغة انجليزية .. فيمكن الاستعانة بمترجم ايزيلينقو مثلا..مصطلحات الموقع سهلة نوعا ما…لم أواجه صعوبة تذكر…حتى هذه اللحظة …

هذا ماحددته لنفسي..حسب ميولي..للحاسب..

وأنتم ..جهزوا كأس نسكافيه أو شاي أو قهوة..وابحثوا في الانترنت عن دورة تناسب ميولكم…

تعلم ممتع..ودعواتكم..

التصنيفات :فسحة!!, حاسب وانترنت

أمنية..مستحيلة..


ألا بمرآة تصحح النظر
تعكس القلوب بصدقها….لا الصور؟؟!!
***


التصنيفات :خربشاتي

على طريقٍ طويل….


أيام الطفولة ، كنت استمتع كثيرا بوجودي في السيارة مهما طال الطريق ، السيارة بحد ذاتها متعة…

كانت اللحظات مليئة بالبراءة ..أحاديث برئية ، تعليقات ،قراءة للوحات المحلات والسيارات، حتى  اللعب كان مميزا  خصوصا مكان الأمتعة في آخر السيارة!!

المصدر:جريدة الرياض

قبل أيام كنت برفقة أخي (بمشوار طويل!!) ، لم أعش البراءة التي بطفولتي طبعا!! لكن لم أشعر بالملل الذي ينتابني عادة

كنا نتناقش تارة ، نتحدث ونتحاور وقد زادت قناعتي أن السيارة من أفضل الأماكن التي تحث النفس على الحديث!!

ساعة كاملة تقريبا وأنتم معا..جلوس..لا أشياء تشغلكم أو تشتت أذهانكم ، لاواجبات مطلوبة منكم ، لا أحد برفقتكم ، اليس مكانا مثاليا  للحوار!!

إحدى الصديقات أسرت لي يوما بأنها ناقشت الكثير من القضايا المتعلقة بحياتهم الأسرية مع  زوجها على الطريق مع تكرر المشوار، أصدورا الكثير من القررات المتعلقة بحياتهم …فرصة مناسبة للحوار!! ( مع أني أخشى إن كان الزوج عصبيا  أن تكون النهاية حادثا مؤلما!!)

من المهتمين بالسعادة الأسرية أيضا من نصح بذلك..

لكن نصح بها من منحى آخر..وهو : الحوارات والمشاحنات تولد ذكريات سيئة ، والذكرى السيئة ترتبط بالمكان وتتذكرها كلما مررت به ، فمن الخطأ أن تكون النقاشات الحادة في غرفة النوم أو في البيت عموما !!! فالسيارة مكان مناسب …( مع أني أخشى ما خشيته قبل قليل!!)

أعود لمشواري مع أخي..

لحظات الصمت التي كانت بيننا … يقطع سكونها هذه الأبيات الرائعة  ..

من روائع الحكم انقر للاستماع..

أربعون دقيقة من الحكم القيمة وبصوت هادئ ..

سألت أخي لمن القصيدة ..فاجاب..: هذه تخميس لامية ابن الوردي..وسكت

لكني لم أسكت..فالثلاث الكلمات أثارت عندي أسئلة كثيرة..

بحثت عن إجابتها مع المخلص جوجل..

وإليكم أسئلتي مع روابط الإجابة لكل سؤال…

تخميس اللامية ..ماهو  التخميس في الشعر!!..

ابن الوردي ..من هو؟!!

لامية ابن الوردي بصوت مميز للشيخ طه الفهد

أردت أن أقرأ أكثر عن توفيق الصايغ وإصداراته..

ومازلت أبحث عن ناظم التخميس….

من أجمل القصائد التي سمعتها ..

على الطريق الطويل..في السيارة .. أستمتع بسماعها..

وعلى الطريق الطويل…. طريق الحياة…أحتاجها ..

ودمتم بود…

روابط  أخرى ذات صلة …

تخميس لامية ابن الوردي مكتوبة..

لامية ابن الوردي مكتوبة ..

التصنيفات :فسحة!!, دين

تخميس لامية ابن الوردي .. مكتوبة..


للاستماع

بصوت القارئ توفيق الصايغ

سر على مهلك يا من قد عقل              واجتهد في الخير قولا وعمل

وإذا ما شــــــــئت تسموا وتُجَلّ             اعتزل ذكرى الغواني والغزل

وقل الفصل وجانب من هزل

إن تذكـــــــــرت أويـــقات الصِّبا              أو تقس ريح الدبـــور بالــصَّبا

فاترك القـــول لــــــــوقت ذهبا              ودع الذكـــــــرى لأيـام الصبا

فلأيــــــــــام الصبا نجم أفل

قراءة المزيد…

التصنيفات :دين

قلبي مغلق للصيانة …كما أفهمها


بسم الله الرحمن الرحيم
وعدتكم في تدوينة سابقة أن أفسر لكم هذه العبارة
ماذا أعني بها..

42-18288294

كلنا نعيش في دوامة الحياة
حياة .. مزدحمة مهما كان وضعكِ فيها ..طالبة ، موظفة ، فتاة، متزوجة،..لكل وضع من الأوضاع ظروف تخصه تجعل الحياة وكأنها سباق .. تسير بسرعة ..
وتأتي الإجازة كمحطة..نقف ..نتأمل .. نفكر ..نترجل من القطار السريع الذي كنا نعيش فيه!!

وأول ما يتعين عليّ فعله ..
أن أبحث عن الراحة والهدوووووء..
ولن يتحقق ذلك إلا بطمأنينة القلب

ومن هنا … صرت أبحث عن وسيلة لصيانة قلبي الذي أصابه الصدأ وتراكم عليه الغبار وأنا ألهث مابين الوظيفة والمنزل و متطلبات الحياة العامة

جلست مع نفسي
وقسمت خطة العمل لثلاث مراحل

قراءة المزيد…

التصنيفات :تنفس!!

هل جربتِ ذلك يوما…


ليست على وتيرة واحدة…
كلنا نعلم أن الحياة ليست على وتيرة واحدة
لكني لست أقصدها بالحديث الآن..
بل أقصد…
النفس..
القلب..
أو لأقل قوة الايمان والطمأنية والراحة في القلب..
تختلف من شخص لآخر
بل في ذات الشخص..تتغير من حين لآخر.. وكلنا يعلم أن الايمان يزيد وينقص

فهل جربت يوما…
أن تضعي بجانب مصحفك ..دفتر أو (نوت مذكرات) وعنونته به (هكذا وعاها قلبي)..
وحين تمرين بآية في لحظة إرتقاء إيماني..تحرِّك بقبك شيئا تدونين ماوعى القلب..

أنا على يقين أنك وبعد شهور أو لأقل سنوات .. ستتعجبين مما كتبتِ

جربي ..لن تخسري شيئا ..بل ربما تكون هذه الفكرة حافزا أكبر للتدبر

من تشاركني التجربة..


ودمتم برقي

التصنيفات :تنفس!!