أرشيف

Archive for 22 أبريل, 2010

فن البساطة


وهل البساطة فن…

ألبس ببساطة..تأنق ببساطة..أثث ببساطة..تكلم بببساطة…كلها اعتبرها علامات تميز…كلها صفات أعشقها وأتمناها ..وأعتبر البساطة حتما…فن..

فُطر عليها بعض الناس… و طبقها آخرون تقليدا أو موضة.. وهناك من يعتبرها فن يتعلم ويعلم!!

دومونيك لورو…فرنسية ..عاشت في اليابان سنوات طويلة… وألفت كتابا اسمته ( فن البساطة )


وحين تندمج الأناقة الفرنسية بالعراقة اليابانية ..كيف تتوقع أن تكون النتيجة!!
شدني الكتاب من عنوانه ..بل وحتى غلافه.. معبر جدا..بالمساحة البيضاء التي تبعث في النفس الانشراح .. مع اللونين الذين يبعثان فيه كل الحياة ..ببساطة!!

قرأت الكتاب ..ووجدته معبر ..وقد وافق كثيرا من الأفكار التي أحملها ..بل وأتمنى أن تتنتشر هذه المفاهيم من حولي …(مع التحفظ على الاغراق البوذي في بعض التأملات ..لكن لكل قارئ…في عقله..مصفاة!!!!)
وماشدني أكثر أسلوب الكاتبة ..فضلا عن أفكارها …فهي تنقل أفكار بسيطة ..وتتطرق لكل التفاصيل بأسلوب سلس ….تحدثت عن كل شيء .. الفكر،  الجسد، الروح ، الجمال ، الذهن،الماديات …. ماحولك ، ما بداخلك…
من شدة إعجابي بالكتاب ..لم أعد أرغب في الكتابة …بل سأنقل لكم بعض الأسطر والمقتطفات من بين صفحاته..ولكم أن تحكموا..

(لقد أيقنت بعمق أنه كلما قل ما نملك، تحررنا وتألقنا أكثر )

(تعني البساطة اقتناء القليل لترك المجال فسيحا لما هو أساسي وجوهري ، ومن ثم …البساطة جميلة بما تخبيء من روائع)

(أغني جسمك بالمشاعر ، وقلبك بالعواطف ، وروحك بالمبادئ …. وليس بالأشياء!)

(يشكل الأثاث الثقيل والمتراكم عبأ على الذهن ويحد من حرية الحركة في الغرف بسهولة ، إلا إذا كنت تقطنين قصرا )

(لا تقبلي من عالمك إلا مايرضي إحساسك…..

تعد الأشياء أوعية لمشاعرنا ، لذا لابد من أن تكون مصدرا لسعادتنا كما المنفعة .اصطفي ثم ارمي كل ماهو بشع وفي غير محله : إذ تبث تلك الأشياء إشعاعات سلبية وتؤثر على سعادتنا مثلما يؤثر التلوث الصوتي والغذاء السيء على صحتنا)

( هل تتكلم ملابسك اللغة التي تتكلمينها !!…

إن علاقة اللبس بالجسم كعلاقة الروج بالجسد، يجب أن تعكس الملابس ما نحن حقا بالداخل على أن نحافظ على أناقتنا )

(لا تكوني ضحية فكرة أنك إذا عجزت عن فعل ما تحبين فعله في الوقت الحالي ، يكون قد فاتك الأوان ، فإن كل ما تفعلينه الآن يجهزك لما ستفعلينه في المستقبل ، فالمسألة مسألة تراكم )

(لقد عاش اليابانيون مكتفين دوما بالقليل ، ولكن قليل يلازم الجمال )

( بساطة ونظافة ونظام ….

امنحي نفسك بعضا من الرضى الذاتي بترتيبك لأغطيتك، وبتنظيفك لمغسلتك، … وتذوقي واستشعري حيدا ما انتهيت من القيام به من عمل في الحال : نبض من السرور والرضى وحتى من الجمال في كل ما نتهيت من أدائه)

(جسمك..مسكنك…لذا عليك ألا تهملي العناية به)

(يجب ألا ننظر إلى الجسم على أنه كتلة…بل كمجموعة من الحركات التي عن طريقها نعبر عن أنفسنا ، إنها الحركات وتعابير الوجه ،أكثر من الجمال الخلقي ، هي التي تجعل المرء جميلا أو تجعل الآخرين ينفرون منه)

(يمتص الزيت الذي يدهن به الجسم سريعا ويدخل حتى العظام فيقي من الكسور التي تحدث غالبا للمتقدمين في العمر . نعم ،حتى العظام تصبح هشة مع مرور الوقت ، وهكذا ليس التدليك بالزيت الأزلي للمتعة والرفاهية فقط ، بل للوقاية أيضا)

(يصوم الناس منذ القدم لأسباب غذائية وروحية …………. لابد أن يصبح صوم يوم في الأسبوع أو يومين متتالين في الشهر جزءا من عاداتنا الغذائية!!………….)

(ينبغي تنظيم فكرنا ، مثل ترتيب الأشياء المادية ، التخلص من كل الأشياء التي لم يعد لها دور ، بغية ترك المجال لما هو اهم .إذ تترك كل فكرة أثرا في دماغنا فإما أن تقوي جهازنا المناعي أو تضعفه)

(يسمح الصمت بالانتباه إلى كل شيء ……..)

لا أخفيكم أنني وجدت صعوبة في اختيار المقتطفات ..فأنا مفتونة حاليا ..بالكتاب لدرجة الانقياد الأعمى الذي قد يخبو لاحقا!!!  لكن حاولت أن أجعل انتقاءاتي متنوعة ..لتأخذوا تصورا واضحا عن الكتاب.
ولي أن أذكر بالختام أن الكتاب موجه من دومونيك إلى النساء اللاتي يبحث عن معنى لحياتهن ..، ولي أن أذكر أيضا أن كثيرا من محتوى الكتاب موافق لما جاءت به السنة..ولكن…لم أجد من رتبها ونظمها وأخرجها بأسلوب سلس لتنتشر بين العالم .

(معلومات الكتاب ..تجدونها كاملة في صفحته على موقع قودريدز ، انقري على صورته للانتقال لها )

وبالمناسبة… تصميم المدونة الجديد…قالب جاهز من wordpress  … لكن .. ألا يوحي بشيء من البساطة…

Advertisements
التصنيفات :قرأت