لو…


استوقفتني كلمة ( لو ) وأنا أقرأ قول الله تعالى … ( لَّوْ كَانُواْ عِندَنَا مَا مَاتُواْ وَمَا قُتِلُواْ لِيَجْعَلَ اللّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ ) آل عمران ..
تأملتها كثيرا ..وتأملت الرابط بين ..(لو ) والحسرة !!!..
(لو )..حين نستخدمها لأمر ماضي … فهي مفتاح للحسرة وباب للشيطان كما نحفظ الحديث جميعا من طفولتنا …( فإن لو تفتح عمل الشيطان )..

أشعر بأن لهذه الكلمة أبعاد نفسية ..وهي ظاهرة في الآية … فليست الحسرة المذكورة ..حسرة على الموت..والقتل ..في حدودها الطبيعية .. بل إن كلمة (ذلك ) في الآية ..ترجع إلى المقولة التي ذكروها ..ترجع إلى كلمة (لو ) التي اعتقدوها وقالوها … فجعلت حزنهم وهمهم ..مضاعفا ..!!!…

أجدني جريئة حقا وأنا أكتب تأملات في الآيات … قد أتأمل ..قد أكتب في دفاتري ..لكني لأول مرة أجرؤ على نشرها ..-فهي في اعتقادي فلسفات ..تخزينها في دفاتري خير من نشرها – …!!…وسأورد كلام ابن كثير ..فقد لمست فيه ..مايوافق تصوري…وهو خير من كلامي ..بلا شك !!
(في تفسير ابن كثير : “ليجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم” أي خلق هذا الاعتقاد في نفوسهم ليزدادوا حسرة على موتاهم وقتلاهم )

مازلت أتأمل ..(لو)..لوحدها ..دون سياق الآية والحديث عن الجهاد والقتل والرضا بقضاء الله ..وحكمه..

حين تعيش (لو ) بأذهاننا بسياق الماضي …فهي حقا .. مفتاح لعمل الشيطان ..وحسرة في القلب ..وقد تظهر نتيجتها بأعراض لاضطرابات نفسية بحجم ما ارتبطت به من تصورات ..قد توصل لاكتئاب أو حقد على الآخرين أو جلد للذات ….لكن حين نقلب السياق ..وندفع بـ (لو ) من الماضي إلى الحاضر والمستقبل … ماذا ستكون النتيجة …
أظنها ستفتح باب للتفكير…للتأمل ..للتخطيط ..وهذا مانريد..

بالمناسبة …اليوم …يكون عمر مدونتي … سنة وشهر ويوم ..!!!!..لكني حقا خجلى من عدد التدوينات ..19 ..تدوينة ..فقط..
لو…!!!!!…تفتح عمل الشيطان .. فلن أقول لو أنني كتبت وتجرأت وأعطيتها جزءا من وقتي..لزاد العدد ..وليس العدد هو المهم .. بل الأهم ..زادت ممارستي للكتابة ..فازددت خبرة ومحبة وتعلما وممارسة لهوايتي التي أعشقها..(فضلا ..عما سأقدمه لمن يمر هنا )
لن أقول ..(لو ) بسياق الماضي …بل سأدفع بها لحيز المستقبل ..وأقول..

* لو أتجرأ وأكتب هنا كل خاطرة ..ستكون مفتاحا وحافزا للكتابة…بإذن الله ..
*لو استخدم تويتر ..للتدوين القصير ..يحفظ الأفكار فقط…ثم أرجع إليها وأكتب عنها بشكل أوسع هنا …
*لو أخصص يوما في الشهر ..أجبر فيه نفسي على الكتابة ..فضلا عما تجود به القريحة…
سأترك لنفسي المجال مع (..لو.. ) وقبل أن أختم حديثي ..سأحاول تطبيق الفقرة الأولى ..بأفكار خطرت سريعة …

*******

عام من التدوين … لم تكن تجربة حافلة تستحق الإشادة…ولكن

عامان من التدريس..!!!! حتما تجربة كبيرة … سأجد فيها كثيرا مما يستحق التدوين..

أكملت عامي الثاني (كمعلمة ) بعد أن حاولت التهرب من هذه المهنة والبحث عن مهنة أخرى ..!!!

عدت إليها مضطرة ..ثم بدأت نظرتي في التغير للأحسن … (وللأحسن ) لا تعاني تماما ..أني أصبحت أنظر إليها نظرة حسنة!!..لكنها أحسن مما كان..!!..

بل هي نظرة متذبذبة بحجم الأفكار التي يخلقها التدريس بذهني ..وسأكتب عنها إن شاء الله ….يوما….

*******

الحب …

كلمة لا تعبر عن معنى واحد ..

بل لها ألف معنى ومعنى …أشعر أن وزنها ومساحتها التي تحتلها من الأذهان ..لا تتماشى إطلاقا..مع تكونها من حرفين فقط!!!..

هل أتحدث عن الحب كما يتحدث عنه الأدباء ..أم الوعاظ ..أم …..البنات!!!…فقد أجد نفسي على الاتجاهات الثلاث..لكني حتما أقول …

نحتاج الحب ….. نحتاجه كثيرا..

*******

بني إن البر أمر هين ….وجه طليق وقول لين …
قد نراها صفتان سهلة للغاية ..
لكن حين تشتد المواقف ..حين تدخل معترك الموقف ويثور غضبك…هل ستظل هاتين الصفتين ظاهرة !!!أم تتبدل…
فلنجاهد أنفسنا عليها ..فحقا هي أكثر ما يحتاج ويريد كبار السن

*******

أعط رأيك…

كثير ممن يمر هنا أو على أي مدونة  … لايكتب شيئا ..رغم أنهن على المسنجر ..يعلقن كثيرا !!!..

قد يكون الموضوع لا يستحق النقاش…ولا يعنيكم ..ولم يقدم لكم شيئا جديدا ….

مرور المرء مرور الكرام ..يوحي للكاتب بذلك ..!!..

أما إن كان الموضوع أعجبكم ولكن لا ترغبون بالنقاش ..فيكفي أن تضغط على الابهام المعبر عن رأيك   في  الأعلى …الأسفل ( أو تختار تقييما بالنجوم التي ترى أن الموضوع يستحقها ..( مع العلم أن نجمة واحدة تعني ..لم يعجبني .)

لتعطي للكاتب انطباعا بأنك استفدت

أو أن الموضوع أعجبك

كلنا نحتاج لكلمة الشكر إن أحسنا ..لنواصل … ولكلمة العتب إن اخطانا ..لنراجع ونتأمل..

Advertisements
التصنيفات :تنفس!!
  1. مــــــا مثلــــے أحــــد
    21/08/2010 عند 9:38 م

    وربے يا خالتے أنڪ مبدعه

    ومو سهله أبد

    خذيها وعد منے أرد علے كل جديدڪ

    ولا تزعلين أحبڪ حييييييل ♥

  2. حابة أتعلم
    22/08/2010 عند 12:35 ص

    تكفيني هذي المشاعر التي سطرتيها…لأن انتشي فرحا …
    منوره المدونة …
    سأجتهد ليكون هناك ..(جديد )…

  3. rooro
    23/08/2010 عند 1:46 ص

    بكل الحب اتيت وفي يدي باقة ورد
    اكسوووبها متصفحك المفعم بالتميز
    هنا اختفت الكلمات وصوت الاحرف
    لتعلن بأنك:
    مبدعه الى حدارتوائنا بمتصفحك
    شكر ذااائقتك على هذه الكلمااات
    فقد وقفت متأملة عندها..
    حيث انها لامست شغاااف قلبي بطريقة حساااسة..

    سلمت يدااك.

    دمتي قلما واحساااسا مبدعا ومتألقا…
    تقبلي ودي قبل رديـ…

  4. حابة أتعلم
    23/08/2010 عند 4:38 ص

    مادمتي وأمثالك تقرئين وتأتين هنا بين حين وحين …حتما …سأواصل وأكتب .. وأسعد..
    المهم ..ماهو موقع (لو ) في حياتك..

  5. حكايا غيم
    24/08/2010 عند 7:37 ص

    مرحبا .. منذ أن زرت مدونتك لمرةالأولى ومروري هنا شبه يومي بدون ماتدرين >> انزرعتي بمفضلتي
    ((مرورالمرءمرورالكرام ..يوحي للكاتب بذلك !!) لا وربي لكنه التسويف -قاتل الله التسويف –
    ولتعلمي حبيــبتي أن الكلمات المنمقة تتعبني كثيراً ،،
    -بل أكادلاأتقنها- لتعبر لك حقاعن إعجابي بما تدونينه، فمواضيعك تجذبني فضلا عن استفادتي الشخصية من أفكارك ((رغم أنهن على المسنجر ..يعلقن كثيرا!!!))>> وهو كذلك
    فليبارك الرب قلمك .. ودمتى سعيدة
    >> لي عودة بإذن الله هنا[للتعليق]وإن طالت المدة …!!

  6. حابة أتعلم
    24/08/2010 عند 8:12 ص

    حكايا غيم…
    شكرا لمرورك الدائم …الذي أخجلني لقلة ما أكتب ..
    ولا يحتاج الأمر لتعليق (ثناء ومدح ) بالعكس هذا النوع من التعليقات ..قد لا يكون هو المطلوب ..الأساس ..نقاش وتعقيب على ذات الموضوع ..وإن لم يكن في الخاطر غير قول ..( موضوعك أعجبني) أو (موضوعك لم يعجبني ) فقد اختصرت لكن الطريق بالتقييم … النجوم بالأسفل .. وللعلم ..أجمل مافي هذا التقييم ..أنني لا أعرف ولا يظهر لي لا اسم ولا بريد من قيمني ..فلتقيموا بكل أريحية ومصداقية ..:)..
    وحياك مرة أخرى …في كل حين وكل يوم …

  7. عبير
    11/11/2010 عند 5:21 م

    آآآهـ يانوري ..
    أعجبتني خاطرتكِ هذهـ جداً
    خاصةً في جعلك (لو) للمستقبل ..
    ومع أني لا زلت أجهل أموراً كثيرة عن المدونات لكني أعدك بأن أقيم كل ما أقرأهـ هنا أو في مدوناتٍ أخرى 🙂

    جعلكِ الله مباركة أينما حللتِ

  8. حابة أتعلم
    11/11/2010 عند 8:00 م

    سعيدة بمرورك…
    لو نتأمل … أكثر… سنفهم أمورا أكثر وأكثر… لكن مشاغل الحياة وروتينها وتقنياتها المتسارعة … أبعدتنا كثيرا عن الوقوف والتأمل…

  9. حابة أتعلم
    26/12/2010 عند 2:38 م

    فائدة قرءتها حول (لو) ..
    استعمال ( لو ) يكون معصية إذا كان على امر ماض على وجه التسخط والاعتراض على قضاء الله وقدره ، كقول : لو أني لم أسافر لما وقع لي الحادث .
    فكلمة (لو) تفتح باب التسخط وتضعف القلب وتجعله متعلقا بالاسباب منصرفا عن الايقان بتصرف الله في ملكوته فقدر الله ماض ن ماشاء كان وما لم يشأ لم يكن .

  10. 11/02/2012 عند 4:52 م

    شكرا علي المقاله الرائعه …….سلمت يداك علي ما ابدعت
    بالتوفيق وفي انتظار الجديد منك دائما

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: